حملة التقوى للحج والعمرة / الروضة الشريفة
ALTAQWA/٧٧ ٩ ٠٦٢٦٦٥٠
الروضة الشريفة أسطوانة التوبة
أئمة البقيع الغرقد
حرم الرسول المدينة المنورة
الحاج حسين الفرطوسي/ ٧٧ ٩ ٠٦٢٦٦٥٠
أحكام المرأة في الحج
أحكام المرأة في الحج
أحكام النساء
أضيف بواسـطة taqwa
الكاتب موقع تاروت
النـص :

أحكام النساء في الحج طبقاً لفتاوى آية الله العظمى الحاج السيد علي السيستاني دامت بركاته


الحج من الفرائض الشرعية التي تجب على كل مكلف جامع للشرائط ، وقد دل على ذلك الكتاب الكريم والسنة القطعية .

أما الكتاب فلقوله تعالى : ( ولله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلاً ومن كفر فإن الله غني عن العالمين )

وأما السنة : فقد روى الشيخ الكليني ـ بطريق معتبر ـ عن أبي عبد الله (ع) قال : « من مات ولم يحج حجة الإسلام ، لم يمنعه من ذلك حاجة تجحف به ، أو مرض لا يطيق فيه الحج أو سلطان يمنعه ، فليمت يهودياً أو نصرانياً ».

وانكار هذه الفريضة ـ مع عدم الاستناد إلى شبهة ـ كفر ، فضلاً عن كون تركه ـ مع الاعتراف بثبوته ـ معصية كبيرة . وأما مناسك الحج ـ أعم من الواجبات والمحرمات والآداب ـ فمنها ما وهو عام للرجل والمرأة معاً ، ومنها ما هو خاص بالرجل ، ومنها ما هو مختص بالمرأة معاً ، وهذا القسم الأخير هو المقصود لدينا .


وجوب الحج

1 ـ البلوغ من الشرائط التي لابد أن تتوفر في الحاج ، وعليه فلا يجب الحج على غير البالغ ، ولكن يستحب للصبي المميز ان يحج كما يستحب للولي ( وهو من له حق حضانته من الابوين او غيرهما ) إحجاج الصبيّ والصبيّة غير المميزين ـ وذلك بأن يلبسهما ثوب الاحرام ويأمرهما بالتلبية ويلقنهما أياها ـ إن كانا قابلين لذلك وإلا لبّى عنه ويجنبهما عما يجب على المحرم الاجتناب عنه ، وكذلك يأمرهما بالإتيان بكل ما يتمكن منه من أفعال الحج ، وينوب عنهما فيما لا يتمكن ويطوف ويسعى بين الصفا والمروة ، يقف في عرفات ، والمشعر ويأمرهما بالرمي إن قدرا عليه ، وإلا رمى عنهما ، وكذلك صلاة الطواف ويلحلق رأسه وبقية الأعمال .

2 ـ إذا كان للمرأة حلّي تحتاج إليه ولابد لها منه ، ثم استغنت عنه لكبرها ، أو لأمر آخر وجب عليها أداء فريضة الحج ولو توقف ذلك على بيع الحلّي .

3 ـ إذا كان عند المكلف مقدار من المال يفي بمصاريف الحج ، وكان بحاجة الى الزواج أو شراء دار للسكنى أو غير ذلك مما يحتاج اليه ، فإن كان صرف ذلك المال في الحج موجباً لوقوعه في الحرج لم يجب عليه الحج ، ومع عدم الحرج يجب عليه .

4 ـ لا يشترط إذن الزوج للزوجة في الحج إذا كانت مستطيعة ، كما لا يجوز للزوج منعها من غير حجة الاسلام من الحج الواجب عليها ـ كالحج المنذور مثلاً ـ نعم يتمكن الزوج من منع الزوجة عن الخروج للحج في أول الوقت والمطلّقة الرجعية كالزوجة ما دامت في العدة .

5 ـ يشترط في حج المرأة المندوب إذن زوجها ، وكذلك المعتدة الرجعية ولا يعتبر في البائنة ويجوز للمتوفى عنها زوجها أن تحج في عدتها .
6 ـ لا يشترط في وجوب الحج على المرأة وجود المحرم لها اذا كانت مأمونة على نفسها ، ومع عدم الأمن يلزمها استصحاب من تأمن معه على نفسها ولو بأجرة اذا تمكنّت من ذلك ، وإن لم تتمكن لم يجب عليها الحج .

النيابة 

1 ـ لا تشترط المماثلة بين النائب والمنوب عنه ، فتصح نيابة الرجل عن المرأة وبالعكس.

2 ـ لا بأس باستنابة الصرورة عن الصرورة وغير الصرورة ، سواء كان النائب أو المنوب عنه رجلاً أم إمرأة .


أقسام الحج 

أقسام الحج ثلاثة هي: تمتع وإفراد وقران

أما حج الإفراد وحج القران فهما يجبان علي أهل مكة ومن لا تزيد المسافة بين بيته وبداية البيوت بمكة المكرمة على (88)كم.

وأما حج التمتع فهو الواجب علي من يبعد سكنه عن مكة المكرمة بما يزيد عن (88) كم ويجب فيه تقديم العمرة على الحج.

وهذا أي (حج التمتع) هو الذي يهم الأعم الأغلب من الحجاج لذا فسأقتصر في الحديث عليه.

حج التمتع

يتألف حج التمتع من عبادتين تسمى أولاهما (بالعمرة) أو(عمرة التمتع) وتسمى ثانيهما (بالحج) أو (حج التمتع) ويجب في حج التمتع الإتيان بالعمرة قبل الحج



مواقيت الإحرام 

1 ـ مكة ميقات حج التمتع وكذا حج القران والإفراد لأهل مكة والمجاورين لها ، سواء انتقل فرضهم الى فرض أهل مكة أم لا ، فإنه يجوز لهم الاحرام لحج القران والإفراد من مكة ، ولا يلزمهم الرجوع إلى سائر المواقيت وإن كان الأولى ـ لغير النساء ـ الخروج إلى بعض المواقيت كالجعرانه والإحرام منها .

2 ـ يجب على من يريد الحج او العمرة من المدينة ان يحرم من ذي الحليفة والاحوط الاحرام من مسجدها وعدم كفاية الاحرام من خارج المسجد لغير الحائض والنفساء وإن كان محاذيا له واما فيهما فيجوز لهما الاحرام من خارج المسجد ويجوز لهما ايضا الاحرام في حال الاجتياز بالدخول من باب والخروج من باب اخر.

3 ـ إذا تركت الحائض الإحرام من الميقات لجهلها بالحكم إلى أن دخلت الحرم ، فالأحوط ـ وجوبا ـ لها أن تخرج إلى خارج الحرم وتحرم منه إذا لم تتمكن من الرجوع إلى الميقات ، بل الأحوط وجوبا لها ـ اذا لم تتمكن من الرجوع إلى الميقات ـ أن تبتعد عن الحرم بمقدار الممكن ثم تحرم بشرط أن لا يكون ابتعادها مستلزما لفوات الحج ، وإذا لم تتمكن من الابتعاد فهي وغيرها على حد سواء .


الإحرام 


1 ـ لا تشترط الطهارة من الحدث الأصغر والأكبر في صحة الإحرام ، فيصح الإحرام كذلك من الحائض والنفساء .
2 ـ ليس على المرأة رفع الصوت بالتلبية اصلا . 

ثوب الإحرام 

1 ـ يختص وجوب لبس الازار والرداء بالرجال دون النساء فيجوز لهن ان يحرمن في البستهن العادية .

2 ـ لا يحرم على المرأة لبس الحرير في الإحرام ، والأحوط ـ استحباباً ـ ترك لبس الحرير ، بل الأحوط أن لا تلبس شيئا من الحرير الخالص في جميع أحوال الإحرام ، إلا في حال الضرورة كالإتقاء من البرد والحر . 
3 ـ إذا تنجس أحد الثوبين أو كلاهما بعد التلبس بالإحرام ، فالأحوط ـ وجوباً ـ المبادرة إلى التبديل أو التطهير .


تروك الإحرام

وردت هناك تروك للإحرام عامة للرجل والمراة معاً وهي :
1 ـ الصيد البري
2 ـ مجامعة النساء 
3 ـ تقبيل النساء
4 ـ لمس المراة وملاعبتها 
5 ـ النظر في المرآة 
6 ـ الاستمناء
7 ـ عقد النكاح 
8 ـ استعمال الطيب
9 ـ التكحل 
10 ـ الفسوق 
11 ـ المجادلة 
12 ـ التزين 
13 ـ الإدهان 
14 ـ قتل هوام الجسد 
15 ـ إزالة الشعر من البدن 
16 ـ الإرتماس في الماء 
17 ـ اخراج الدم من البدن 
18 ـ تقليم الظفر 
19 ـ قلع الضرس على قول 


وهناك إضافة إلى ما تقدم محرمات يختص بها الرجل دون المرأة وهي :

1 ـ لبس الخف ـ أي الحذاء ـ والجورب
2 ـ لبس المخيط
3 ـ التظليل

ومحرم واحد يختص بالمرأة دون الرجل وهو : ستر الوجه . 

والتي توجب الكفارة من هذه المحرمات إذا لم يكن ناشئا عن جهل أو نسيان موارد أربعة :

1 ـ اذا نسي الطواف في الحج أو العمرة حتى رجع الى بلاده وواقع أهله.
2 ـ اذا نسي شيئا من السعي في عمرة التمتع فأحل باعتقاد والفراغ منه.
3 ـ من أمّر يده على رأسه او لحية عبثا فسقطت شعرة او اكثر 
4 ـ ما اذا ادّهن بالدهن الطيّب او المطيّب عن جهل .

 

المشـاهدات 2169   تاريخ الإضافـة 07/10/2017   رقم المحتوى 102
أضف تقييـم
تابعنا على
إتصل بنا
 واتس اب 0031626650977
 altaqwa5@hotmail.com
الأربعاء 2020/10/28   توقيـت أمستردام